حصريا

التراث اللغويّ لعلماء القُدْس الشريف

التراث-اللغويّ-لعلماء-القُدْس-الشريف

القدس الشريف أكبر مدن فلسطين التاريخية المحتلة مساحةً وسكانًا، وأكثرها أهمية دينيًّا واقتصاديًّا وسياسيًّا ، وتسميها إسرائيل رسميًّا بأورشليم Jerusalem، ونظرًا لمكانة القدس ومسجده الأقصى المذكور صراحة فى مفتتح سورة الإسراء من القرآن الكريم تزخر المكتبة العربية والإسلامية بمئات- أو آلاف- البحوث والمقالات والكتب التى تتحدث عن فضائل القدس وتاريخه ومكتباته ومدارسه وأوقافه الإسلامية وشهدائه والتحديات الكبرى التى تواجهه، ولكن المكتبة العربية والإسلامية تفتقر إلى المؤلفات التى تكشف عن تراث علماء هذه البقعة المقدسة، لا سيما التراث اللغويّ صوتًا وصرفًا ونحوًا ومعجمًا ودلالةً ، ذلك التراث الذى يُبرز أثر مراحل السِّلم والاستقرار فى تلك البقعة المقدَّسة على الحركة العلمية واللغوية.

وربما كان الاهتمام بالحركة اللغوية فى المراكز العلمية الكبرى مثل البصرة والكوفة وبغداد ودمشق والأندلس سببًا فى انشغال الباحثين عن التراث اللغويّ لعلماء القدس الشريف، وقد تكون هجرة  كثير من علماء القدس إلى البلاد الأخرى نتيجة الظروف السياسية التى مرَّ بها القدس من أسباب انصراف الباحثين عن التراث اللغوىّ لهؤلاء  العلماء!

ولا شك أن مكتبات القدس الشريف مثل المكتبة الخالدية والمكتبة الصالحية ومكتبة المسجد الأقصى- ردَّه الله ردًّا جميلًا- تضم كثيرًا من جهود هؤلاء العلماء لا سيما المتأخرون منهم، تلك الجهود المبثوثة فى بطون مؤلفاتهم المطبوعة والمخطوطة أو فى بطون مؤلفات تلاميذهم ومَن نقل عنهم.

وتحتاج المكتبة العربية إلى ببليوجرافية للأعمال التى تناولت القدس ومسجده الأقصى([1])؛ ولا شك أن هذه الأعمال من المراجع التمهيدية المساعدة فى جمع التراث اللغوىّ لعلماء القدس الشريف ودراسته. وأسوق عناوين بعض الأعمال لبيان عبقرية التأليف العربىّ؛ ولإبراز جهود العرب والمسلمين فى دعم قضية فلسطين وإحساسهم بأن القدس الشريف جزء من تكوينهم. فمن المؤلفات القديمة (حسب وفيات المؤلف): باعث النفوس إلى زيارة القدس المحروس لبرهان الدين الفزارى (729هـ)، وتحصيل الأنس لزائر القدس لابن هشام الأنصارىّ([2])، وإتحاف الأخِصّا بفَضَائل المسجد الأقصى لشمس الدين السيوطى(ت 880 هـ).

ومن المؤلفات الحديثة (حسب الترتيب الهجائىّ المشرقىّ): آلام أمة بين القدس وغدر اليهود للدكتور محمد محمد داود، ، وأورشليم القدس فى الفكر الدِّينىّ الإسرائيلىّ للدكتور محمد جلاء إدريس، والطريق إلى بيت المقدس(القضية الفلسطينية) للدكتور جمال عبد الهادى محمد، وفضائل بيت المقدس فى مخطوطات عربية قديمة، دراسة تحليلية ونصوص مختارة محققة  للدكتور محمود إبراهيم، والقدس بين الجاهلية والإسلام لمحمود عبد الفتاح المقيد، والقدس خط أحمر- لمجموعة مؤلفين، والقضية الفلسطينية إلى أين؟ المواجهة العربية الإسرائيلية بين الحرب والسلام عبر أكثر من نصف قرن(1917- 2004م) للدكتور زكريا حسين، والمفصّل فى تاريخ القدس لعارف العارف، وهكذا ظهر جيل صلاح الدين وهكذا عادت القدس للدكتور ماجد عرسان الكيلانى، وهــل نفــرِّط فى القــدس لإرضـــاء يــوســف زيــدان؟!  للدكتور عبد الناصر عيسوى، واليهود ونيابة القدس من خلال وثائق الجنيزة ووثائق الحرم القدسىّ([3])، دراسة وثائقية (1375م-1589م) للدكتورة منال عمارة.

ومن المؤلفات التى نهض بها علماء الأزهر الشريف(حسب الترتيب الهجائىّ المشرقىّ): بيت المقدس فى الإسلام بتقديم عبد الحليم محمود، والقدس الشريف رمز الصراع وبوابة الانتصار للدكتور محمد عمارة، والقدس بين الحق الإسلامىّ والمزاعم الصهيونية لمجموعة مؤلفين، وقضية القدس (دراسة فى أبعادها التاريخية والدينية والسياسية والقانونية) للدكتور عبد التواب مصطفى، والمسجد الأقصى ومعركة النصر والفتح للأستاذ عبد اللطيف مشتهرى.

ومن المؤلفات التى نهضت بنشرها مجلة الأزهر ضمن هداياها(حسب التريب الهجائىّ المشرقىّ): جهود الأزهر الشريف فى دعم قضية فلسطين والقدس الشريف للدكتور محمد على حُله([4])، والقدس بين اليهودية والإسلام دراسة وتقديم الدكتور محمد عمارة.

وأما علماء القدس الذين يستحقون جمع تراثهم اللغوىّ فيمكن التمثيل ببعض علماء القرن الحادى عشر وحده – حسب الوفاة- مثل : رضىّ الدين يوسف بن أبى اللطف(ت 1006هـ) الذى كتب تعليقة عظيمة على تفسير أبى السعود  المسمَّى ” إرشاد العقل السليم ” ، وشرحَ قصيدة البردة فى مجلد كبير، ومحمد بن يوسف بن أبى اللطف الحنفىّ (ت 1028هـ) الذى كتب شرحًا لكتاب (جواهر الذخائر فى الكبائر والصغائر) لبدر الدين الغزى، وحاشيةً على أنوزار التنزيل للبيضاوى ، ومرعى بن يوسف الكرمى(ت1033هـ) الذى تصدَّر للإقراء والتدريس بجامع الأزهر ثم تولَّى المشيخة بجامع السلطان حسن ، وقد وضع عددًا من الكتب والرسائل  التى عالج أكثرها موضوعات محددة كانت تشغل أهل عصره، منها مثلاً (أزهار الفلاة فى آية قصر الصلاة) و(إيقاف العارفين على حكم أوقاف السلاطين) ([5]) و(تهذيب الكلام فى حكم أرض مصر والشام).

وتظهر الجهود اللغوية جليّة عند محمد بن موسى العسيلى(ت 1031هـ) الذى وضع حاشيتين، الأولى على (قطر الندى) لابن هشام ، والأخرى على شرحه المعنون (مجيب الندا) لأحمد الفاكهى المكىّ، ثم نظم متن القطر، المذكو،وألف مرعى بن يوسف الكرمى(ت1033هـ) البرهان فى تفسير القرآن، وتوضيح البرهان فى الفرق بين الإسلام والإيمان، ودليل الطالبين لكلام النحويين ،وقرة عين الودود بمعرفة المقصور والممدود، والقول البديع فى علم البديع، وعنى أحمد بن مفرح بن عيسى المقدسي (ت بعد 1093ه) بالمنظومة النحوية التى وضعها ابن الوردى؛ فشرحها بعنوان الهدية الغربية على التحفة الوردية ،وصنف حسن بن محمود (ت زهاء 1100هـ) الحواشى على شرح المفتاح فى المعانى والبيان، وكتب عبدالرحيم بن أبى اللطف (ت 1104هـ) كتابًا فى الاشتقاق سماه (خلاصة الاشتقاق) ثم شرحه.

 وكان لبعض العلماء المقدسيين اهتمامات أدبية مثل مرعى بن يوسف الذى كتب (تسكين الأشواق بأخبار العشاق( ([6]).

ولا يخفى على متخصص فى التراث اللغوىّ  الجهود التى قام بها صاحب ” إبراز المعانى من حرز الأمانى” ، و ” شرح قصيدة البردة”، و ” شرح القصائد السبع فى المدائح النبوية للسخاوى “، و ” المرشد الوجيز فى علوم تتعلق بالقرآن العزيز “([7])، و ” مفردات القراء”، و ” نظْم المفصل للزمخشرىّ فى النحو ” ،     و ” النور المسرَّى فى تفسير آية الإسرا ” ؛ ذالكم أبو شامة (ت665ه) ” مؤرخ، محدث، باحث، أصله من القدس”([8]).

 

 

 

 

المصادر والمراجع

  • آلام أمة بين القدس وغدر اليهود- د. محمد محمد داود- تقديم د.عبد الصبور شاهين- دار المنار للنشر- الحسين- القاهرة- مصر ط1/2000م.
  • إتحاف الأخِصّا بفَضَائل المسجد الأقصى لشمس الدين السيوطى(ت 880 هـ)- تحقيق د.أحمد رمضان أحمد- الهيئة المصرية العامة للكتاب- القاهرة- مصر ط/ 82 – 1984م، وتحقيق أحمد فريد المزيدى- دار الكتب العلمية- بيروت- لبنان ط/2010م.
  • الأعلام للزركلى (ت 1396ه) – دار العلم للملاين- بيروت- لبنان ط8/1989م.
  • أورشليم القدس فى الفكر الدِّينىّ الإسرائيلىّ- د. محمد جلاء إدريس- مركز الإعلام العربىّ- الجيزة- مصر ط1/2001م، وطبعة المؤسسة المصرية للتسويق والتوزيع- الدقهلية- مصر ط2/2012م.
  • باعث النفوس إلى زيارة القدس المحروس لبرهان الدين الفزارى (729هـ)- تحقيق أحمد عبد الباسط وأحمد عبد الستار- مراجعة نجوى كامل- مركز تحقيق التراث- دار الكتب والوثائق القومية- القاهرة- مصر ط1/2009م.
  • بيت المقدس فى الإسلام- تقديم د. عبد الحليم محمود- الكتاب الخامس- سلسلة البحوث الإسلامية- مجمع البحوث الإسلامية- القاهرة- مصر ط/1969م.
  • تحصيل الأنس لزائر القدس لابن هشام الأنصارىّ- تحقيق محمد حسين السيد – تقديم د. إيمان حسين السيد – الهيئة المصرية العامة للكتاب- القاهرة- مصر ط1/2017م، وطبعة أخرى فى مقدمة تحقيقها ردّ على أشهر شبهات المستشرقين المشكِّكة فى مكانة المسجد الأقصى- حققه وخرَّج أحاديثه وعلَّق عليه عيسى القدومى وخالد نواصرة- راجعه بدر بن عبد الله البدر- مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية- قبرص- نيقوسيا ط/2010م.
  • جهود الأزهر الشريف فى دعم قضية فلسطين والقدس الشريف- د. محمد على حُله – عدد ربيع الآخر – مجلة الأزهر- مجمع البحوث الإسلامية- القاهرة- مصر ط/1418ه.
  • الجهود اللغوية لعلماء القدس- د.محمد جمعة الدِّربىّ- عدد 650- مجلة الوعى- الكويت ط1/2019م.
  • خلاصة الأثر فى أعيان القرن الحادى عشر للمحبى(ت1111هـ)– دار صادر– بيروت(د.ت)- مصورة عن طبعة المطبعة الوهبية– القاهرة – مصر ط/1284هـ.
  • الطريق إلى بيت المقدس(القضية الفلسطينية)- د.جمال عبد الهادى محمد- دار الوفاء للطباعة – المنصورة- القاهرة- مصر ط1/1992م.
  • فضائل بيت المقدس فى مخطوطات عربية قديمة، دراسة تحليلية ونصوص مختارة محققة – محمود إبراهيم- معهد المخطوطات العربية- القاهرة- مصر ط/1985م.
  • القدس الشريف رمز الصراع وبوابة الانتصار- د. محمد عمارة- نهضة مصر للطباعة والنشر والتوزيع- القاهرة- مصر ط1/1998م.
  • القدس بين الجاهلية والإسلام- محمود عبد الفتاح المقيد- دار الهدى للنشر والتوزيع- قليوبية- مصر ط1/2001م.
  • القدس بين الحق الإسلامىّ والمزاعم الصهيونية- د. محمد الشحات الجندى ود.بكر زكى عوض ود. يحيى وزيرى- تقديم د. محمود حمدى زقزوق- عدد 186- سلسلة قضايا إسلامية- المجلس الأعلى للشئون الإسلامية- القاهرة- مصر ط/2010م.
  • القدس بين اليهودية والإسلام- دراسة وتقديم د. محمد عمارة- عدد شعبان – مجلة الأزهر- مجمع البحوث الإسلامية- القاهرة- مصر ط/1437ه.
  • القدس خط أحمر- مجموعة مؤلفين- تحرير عبد القادر ياسين- الهيئة العامة لقصور الثقافة- وزارة الثقافة- القاهرة- مصر ط/2009م.
  • القضية الفلسطينية إلى أين؟ المواجهة العربية الإسرائيلية بين الحرب والسلام عبر أكثر من نصف قرن(1917- 2004م) – د. زكريا حسين- دار الهلال- القاهرة- مصر ط/2005م.
  • قضية القدس (دراسة فى أبعادها التاريخية والدينية والسياسية والقانونية)- د. عبد التواب مصطفى- عدد 139- سلسلة قضايا إسلامية- المجلس الأعلى للشئون الإسلامية- القاهرة- مصر ط/2006م.
  • المسجد الأقصى ومعركة النصر والفتح- أ.عبد اللطيف مشتهرى- تقديم د. عبد الحليم محمود- الكتاب السادس- سلسلة البحوث الإسلامية- مجمع البحوث الإسلامية- القاهرة- مصر ط/1969م.
  • المعجم الكبير – مطبوعات مجمع اللغة العربية- القاهرة- مصر (نسخة تجريبية) ط/1956م،(حرف الهمزة) ط1/1970م ،( حرف الباء) ط1/1981م،(حرفا التاء والثاء) ط1/1992م،(حرف الجيم) ط1/2000م،( حرف الحاء) ط1/2000م،(حرف الخاء) ط1/2004م،(حرف الدال) ط1/2006م،(حرف الذال) ط1/2008م،(حرف الراء- ق1) ط1/2012م،(حرف الراء- ق2) ط1/2015م.
  • المعجم الوجيز- مطبوعات مجمع اللغة العربية- القاهرة- مصر ط/1980م، ط/1997م.
  • المعجم الوسيط- مطبوعات مجمع اللغة العربية- القاهرة- مصر ط1/1960م، ط2/1972م، ط3/1985م، ومكتبة الشروق الدولية(الطبعة الرابعة 2004 – 2005م).
  • المفصّل فى تاريخ القدس- عارف العارف- مطبعة المعارف ومكتبة الأندلس- القدس- فلسطين ط5/1999م.
  • هدية العارفين للبغدادى(ت1339ه)- دار الفكر- بيروت- لبنان ط/1982م.
  • هكذا ظهر جيل صلاح الدين وهكذا عادت القدس- د.ماجد عرسان الكيلانى- عدد 1- سلسلة حركات الإصلاح ومناهج التغيير- المعهد العالمىّ للفكر للفكر الإسلامىّ- فيرجينيا- أمريكا ط/1994م.
  • هــل نفــرِّط فى القــدس لإرضـــاء يــوســف زيــدان؟! – د. عبد الناصر عيسوى- ضمن أعداد يناير- مجلة الإذاعة والتلفزيون- القاهرة- مصر ط/2016م.
  • اليهود ونيابة القدس من خلال وثائق الجنيزة ووثائق الحرم القدسىّ، دراسة وثائقية (1375م-1589م)- د.منال عمارة- الهيئة المصرية العامة للكتاب- القاهرة- مصر ط1/2016م.

([1]) الكلمة بالتاء المربوطة تعنى العمل الذى يحصى المؤلَّفات فى موضوعٍ ما ، وتُجمَع على ببليوجرافيات. أمّا (ببليوجرافيا) فتعنى العِلْم الذى يدرس إجراءات هذا العمل، ويمكن التمثيل أيضًا بكلمة (جغرافية) التى  تعنى بالتاء الدراسة التطبيقية على بلد معيَّن؛ يقال: جغرافية مصر أو الجزائر، وإن خفى هذا التفريق على  المعاجم الحديثة  مثل معجم اللغة العربية المعاصرة (ب ب ل ي و ج ر ا ف ي ا) جـ1/156، (ج غ ر ا ف ي ا) جـ1/378! وأما مجمع اللغة المصرىّ فقد  أهملتْ معاجمه اللغوية الثلاثة  كلمتى ببليوجرافيا وببليوجرافية! واضطربتْ بين جغرافيا وجغرافية؛ فجاءتْ الكلمة بمعنى العِلْم فى الوسيط جـ1/131 بالتاء، وفى الوجيز ص108 والكبير جـ4/388 بالألف!

([2]) النحوىّ الشهير (ت761ه)صاحب الإعراب عن قواعد الإعراب ، وقطر الندى ، ومغنى اللبيب، ، وغير ذلك من المؤلفات النحوية، وقد حذَّر  فى نهاية كتابه من التجاوزات التى حدثت من بعض العامة فى تقديس المسجد الأقصى ومنها تسمية المسجد الأقصى حَرَمًا! راجع كتابه بتحقيق القدومى ونواصرة ص159.

([3]) الجنيزة Geniza اسم يدل على مجموعة من الوثائق المحفوظة الخاصة بجماعات اليهود الذين عاشوا فى مصر والشام فى العصر الوسيط، ويدل أيضًا على المكان الذى اكتُشفت فيه سواء أكان معبدًا أم مقبرة يهودية، ومعناها بالمصطلح الآرامىّ كنوز المحفوظات… راجع  تعريف الدكتورة منال عمارة فى كتابها ص19.

([4]) هكذا بالهاء بدون نقطتين على الغلافين الداخلىّ والخارجىّ من الكتاب ، وأما المقالات التى نشرتها مجلة الأزهر دعمًا لقضية فلسطين والقدس الشريف فكثيرة منها ملفات خاصة فى بعض أعدادها.

([5])كذا فى خلاصة الأثر للمحبى جـ4/359، وفى هدية العارفين للبغدادى جـ6/426 بلفظ ” إيقاظ ” بالظاء.

([6]) خلاصة الأثر للمحبى جـ1/394، جـ4/358-359، وهدية العارفين للبغدادى جـ5/ 163، 295، 564 ،جـ6/271- 272، 426-427.

([7]) كذا فى هدية العارفين للبغدادى جـ5/ 525، وفى الأعلام للزركلى جـ3/299 بلفظ : ” المرشد الوجيز إلى علوم تتعلق بالكتاب العزيز ” .

([8]) الأعلام للزركلى جـ3/299.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.