حصريا

رحلتي مع جمعية العلماء المسلمين الجزائريين المباركة – أ.مازن مطبقاني

[cl-popup title=”ترجمة الكاتب” btn_label=”ترجمة الكاتب” align=”center” size=”s” paddings=”” animation=”fadeIn”]

السيرة العلمية
للدكتور/ مازن بن صلاح مطبقاني
أستاذ الاستشراق المشارك بقسم الثقافة الإسلامية
كلية التربية –جامعة الملك سعود بالرياض
جمادى الآخرة 1427هـ، الموافق يوليو 2006م.

 
الاسم: مازن بن صلاح حامد مطبقاني.
تاريخ الميلاد: 3جمادى الآخرة1369هـ (22مارس 1950م).
مكان الميلاد: الكرك بالأردن.
الحالة الاجتماعية: متزوج.
الوظيفة الحالية:
– أستاذ مشارك بقسم الثقافة الإسلامية بكلية التربية -جامعة الملك سعود بالرياض.
– رئيس وحدة دراسات العالم الغربي بمركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية ورئيس تحرير مجلة دراسات العالم الغربي.
العنوان:
ص. ب( 2458)، الرياض11451، قسم الثقافة الإسلامية-كلية التربية جامعة الملك سعود، هاتف وفاكس(المنزل) 2780499(1) 966. وهاتف المكتب 4674549البريد الإلكتروني mazen_mutabagani@hotmail.com
الموقع في الإنترنت www.madinacenter.com  مركز المدينة المنورة لدراسات وبحوث الاستشراق.

الدراسة الجامعية:
2- كلية وسط أوريجن المتوســـــطة بمدينة بند بولاية أوريجن
Central Oregon Community College, Bend, Oregon
1389 هـ (1969م). مواد عامة مثل الرياضيات والجغرافيا وعلم النفس، وغيرها.
3- جامعة أوريجن،Eugene, Oregon صيف 1969م. University of Oregon . مادة أحياء 101ومعمل علم نفس، ومادة الكتابة الإبداعية
4- جامعة ولاية أريزونا، مدينة تمبي، أريزوناTempe, Arizona 1970-1973م Arizona State University . بعض المواد في اللغة الإنجليزية وآدابها.
5-جامعة الملك عبد العزيز، جدة 1394 -1397هـ (بكالوريوس الآداب من قسم التاريخ -كلية الآداب والعلوم الإسلامية).
6- جامعة الملك عبد العزيز 1399- 1406هـ (ماجستير آداب -قسم التاريخ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية).
7- كلية الدعوة -المدينة المنورة (جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية) قسم الاستشراق، دكتوراه في الدراسات الإسلامية عند المستشرقين. 4رمضان 1414هـ.

دورات علمية:
1- دورة في اللغة الفرنسية (المركز الثقافي الفرنسي بجدة).
2- دورة مكثفة في اللغة العربية بكلية الدعوة بالمدينة المنورة.

الخبرة الوظيفية:
أولاً: الخطوط الجوية العربية السعودية 1394-1406هـ(1974-1986م)
– مدير الاتفاقيات الثنائية من 1402إلى 1406هـ(1982-1986م).
الهولنديةKLM .

ثانيا: العمل الجامعي
– أستاذ مشارك بقسم الثقافة الإسلامية بكلية التربية بجامعة الملك سعود من 7رجب 1425هـ حتى تاريخه

الإنتاج العلمي

أولاً- التأليف
1- جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ودورها في الحركة الوطنية الجزائرية (1349-1358هـ)(1931-1939م) دمشق: دار القلم، 1408هـ-1988م (300صفحة من القطع المتـوسط).
2- المغرب العربي بين الاستعمار و الاستشراق. جدة: دار الريشة 1409هـ-1989م. (78صفحة من القطع المتوسط).
3- عبد الحميد بن باديس – العالم الرباني والزعيم السياسي .دمشق : دار القلم 1410هـ -1989م سلسـلة أعلام المسلمين العدد 28. (210 صفحات من القطع الصغير).
4- من آفاق الاستشراق الأمريكي المعاصر، المدينة المنورة: مكتبة ابن القيم 1410هـ- 1989م، (55صفحة من القطع الصغير).
5- الغرب في مواجهة الإسلام: معالم ووثائق جديدة. المدينة المنورة: الندوة العالمية للشباب الإسلامي، ط2، 1418هـ_1997م. (120 صفحة من القطع المتوسط).
6- الاستشراق والاتجاهات الفكرية في التاريخ الإسلامي- دراسة تطبيقية على كتابات برنارد لويس (الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية ،1416هـ-1995م). (614 صفحة من القطع المتوسط).
7-الغرب من الداخل:دراسة للظواهر الاجتماعية (أبها: نادي أبها الأدبي، 1418هـ، 1997م) 115صفحة من القطع الصغير.
8- بحوث في الاستشراق الأمريكي المعاصر (جدة: المؤلف 1422هـ/2001م) 9- الاستشراق المعاصر في منظور الإسلام. (الرياض: دار اشبيليا، 1421هـ-2000م) 216صفحة من القطع المتوسط.
11- كيف تصبح كاتباً صحفياً (الرياض: دار طويق، 1425هـ 2004م)
13- رحلاتي إلى أمريكا: ملاحظات ومشاهدات وذكريات. (الرياض:مكتبة الملك عبد العزيز العامة، 1426هـ/2005م) 130 صفحة من القطع المتوسط،
14- الجنادرية: مهرجان الثقافة والفكر: ملاحظات ومشاهدات وتعليقات وذكريات. (الرياض: المهرجان الوطني للتراث والثقافة، 1426هـ/2005م) 15- أثر المملكة العربية السعودية الرائد في الاهتمام بالدراسات الاستشراقية في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز رحمه الله. (الرياض: جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، 1426هـ/2005م) 170صفحة.

ثانياً- التحقيق
نبش الهذيان من تاريخ جورجي زيدان (تحقيق) لأمين بن حسن حلواني المدني. (1316هـ) المدينة المنورة: مكتبة ابن القيم، 1410هـ-1989م (84صفحة من القطع المتوسط).

ثالثاً- الترجمة
1- أصول التنصير في الخليج العربي: دراسة ميدانية وثائقية. (ترجمة من الانجليزية) تأليف اتش كونوي زيقلرH. Conway Zeigler) المدينة المنورة: مكتبة ابن القيم 1410هـ/1990م. ( 192صفحة من القطع المتوسط).
2- ” المسار الفكري للاستشراق ” ترجمة من الانجليزية، تأليف آصف حسين من كتاب الاستشراق، الإسلام والإسلاميون .Orientalism, Islam and Islamists .في مجلة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسـلامية. العدد السابع، ربيع الآخر 1413هـ -أكتوبر 1992م.
3- صراع الغرب مع الإسلام (استعراض للعداء التقليدي للإسلام في الغرب) تأليف آصف حسين ترجمة وتقديم (المدينة المنورة: مكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي الطبعة الأولى 1420 –1999م (180 صفحة من القطع الصغير).

البحوث والمقالات العلمية:
1- “الحياة الاجتماعية في المغرب العربي بين الاستعمار والاستشراق” في مجلة المنهل، عدد 471مجلد 55 رمضان وشوال 1409هـ/أبريل ومايو1989م. الصفحات 352-362.
2- “منهجية التعاون العلمي بين البلاد العربية والغرب: الواقع والمثال.” في أعمال المؤتمر العالمي الثاني للبحث العلمي حول : المنهجية الغربية في العلوم الإنسانية والاجتماعية في البلاد العربية وتركيا. (زغوان(تونس) مؤسسة التميمي للبحث العلمي والمعلومات ومؤسسة كونراد اديناور) نوفمبر 1996م.ص ص 281-290.
3-” استشراق إدوارد سعيد واستشراق محمود محمد شاكر” في الحياة(لندن) العدد 10687، 12 ذو القعدة 1412هـ (13مايو 1992م).
4- ” تعقيب على مقال حول الاستشراق بين دعاته ومعارضيه.” في الحياة (لندن)، ع 11550،27ربيع الثاني 1415هـ (2أكتوبر 1994م).
5-كتابة عدة مقالات في دائرة المعارف الإسلامية التي تصدر عن وقف الديانة التركي. وهذه المقالات هي:
أ- “جمعية العلماء المسلمين الجزائريين”.في المجلد7، 1993م، ص 336-338.
ب – “عبد الحميد بن باديس”.في المجلد 19، عام 1999م ص 354-356.
ج- “البشير الإبراهيمي”. في المجلد 21، 2000م ص 361-362.
د- ” الطيب العقبي”.
هـ-“الأمين بن حسن حلواني المدني(ت1316)”. في المجلد الثاني، 1995م ص 116.
و- “برنارد لويس”.
6- الموسوعة الوسيطة في الديانة والفرق والمذاهب الفكرية والحركات المعاصرة. مادة الاستشراق.تصدر عن مركز الدارسات والإعلام (دار اشبيليا ) بالرياض.
7-” ماذا تعرف عن الاستشراق؟” في مجلة أهلاً وسهلاً (جدة) الخطوط العربية السعودية، جمادى الآخرة /رجب 1419هـ/نوفمبر 1998م.
8- ” متى ينشأ علم الاستغراب؟” في مجلة أهلاً وسهلاً (الخطوط العربية السعودية) السنة 25 العدد 2 ذو القعدة/ذو الحجة 1421هـ فبراير 2001م ص 46-49.
9- كتابة مقالات لمجلة الفيصل هي:
أ- “متى ينشأ علم الاستغراب؟” أعيد نشرها في العدد 271، محرم 1420هـ، أبريل/مايو 1999م
ب- “الاستغراب والاستشراق أيهما أولى؟” في العدد 320 ربيع الأول 1424هـ، مايو /يونيو 2003م ص 52-55
ج_ “هوية الأمة الإسلامية بين الاستقلال والتبعية” العدد 324 جمادى الآخرة 1424هـ الموافق أغسطس 2003م.
د– تقرير عن مؤتمر “التغيرات الدينية في سياق متعدد” عقد بمعهد ليدن لدراسات الأديان في 29جمادى الآخرة حتى 1 رجب 1424هـ (28-30 أغسطس 2003م.
هـ- “نزيف العقول” في الفيصل، العدد 337رجب1425هـ، أغسطس/سبتمبر 2004م، ص 142-43.
و- مقالة بعنوان:” التآمر ضد الاستشراق بعد 11 أيلول 2001:علاقات السياسة بالمعرفة وقدرات النجاح.” في الحياة، عدد 15051، 24ربيع الآخر 1425هـ الموافق 12 يونيو 2004.
ز- مقالة بعنوان “الدراسات الإسلامية العربية في الإنترنت” في مجلة الفيصل عدد 345 الصادر ربيع الأول 1426هـ أبريل 2005م ص 50-70
ج- مقالة بعنوان “السعودية والإسلام والعالم اليوم” نشرت مترجمة إلى الفرنسية في مجلة Etude Geopolitque التي تصدر في باريس العدد الثالث الصادر في أكتوبر 2004، ص ص 119-134. وعنوان المقالة بالفرنسية هو L’Islam, l’Arabi Saoudite et le monde d’aujourd’hui
10- الأسرة في المجتمع الغربي المعاصر. في مجلة المنار الجديد السنة 6 العدد 24 خريف 2003م (شعبان 1424هـ ـ أكتوبر 2003م)

بحوث محكّمة
1- “لمحات من الاستشراق الأمريكي المعاصر”، في الإسلام اليوم (الرباط: المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة، العدد 15، 1419هـ/ 1998م.
2- “هل انتهى الاستشراق حقاً” في مجلة كلية الشريعة والدراسات الإسلامية. (الكويت: كلية الشريعة والدراسات الإسلامية).س 15 عدد 43 رمضان 1421هـ/ديسمبر 2000 الصفحات 281-321.
3- “المرأة المسلمة في الكتابات الاستشراقية المعاصرة” في العقيق (المدينة المنورة: نادي المدينة المنورة الأدبي). العددان 29و30 محرم ربيع الأول 1421هـ أبريل –يونيو 2000م الصفحات 15-50.
4- “المؤتمرات الاستشراقية حول الإسلام والمسلمين” في مجلة كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة الكويت. السنة ا لسادسة عشرة ، العدد السادس والأربعون، جمادى الآخرة 1422هـ سبتمبر 2001م الصفحات 321-371.
5- “العالم العربي والإسلامي في دراسات مراكز البحوث والمعاهد في واشنطن(العاصمة الأمريكية) في مجلة كلية الشريعة والدراسات الإسلامية (الكويت) السنة الثامنة عشرة، العدد 52،ذو الحجة 1423هـ-مارس 2003م. الصفحات441-497.
6- ” الأدب العربي المعاصر في كتابات المستشرقين المعاصرين”، في كتاب الأدب والبناء الحضاري. (وَجْدة: كلية الآداب والعلوم الإنسانية، 2000م) سلسلة بحوث ودراسات -8- الصفحات 217-253.

أعمال علمية تحت الإعداد:
1- ترجمة كتاب “حقيقة الدين في عصرنا” تأليف وليام مونتجمري وات.
2- موسوعة الدراسات العربية والإسلامية في الغرب: عدة مجلدات.
3- ترجمة كتاب Orientalism, Islam and Islamists تحرير آصف حسين وآخرون صدر عن دار أمانا بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1984م.
4- مدخل إلى دراسة الاستشراق (كتاب منهجي يصلح للتدريس في عدد من الجامعات كمدخل لدراسة الاستشراق)
5- مصادر المعلومات عن العالم الإسلامي في مراكز البحوث والمعاهد وأقسام دراسات الشرق الأوسط في واشنطن العاصمة الأمريكية.

التدريس:
المرحلة الجامعية:
1- السيرة النبوية لطلاب المستوى الأول.
2- التاريخ الإسلامي من الخلافة الراشدة حتى الدولة العباسية – المستوى السادس .
3- سير الدعاة والمحتسبين في العصر الحاضر، المستوى الثامن.
4- الاتجاهات الفكرية المعاصرة – المستوى الثامن.
5- مدخل إلى النظم الإسلامية – المستوى الثاني.
6 – الاستشراق والمستشرقون، المستوى الرابع، قسم الدراسات الإسلامية. واللغة العربية ، فرع جامعة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة.
7-اللغة الإنجليزية. المستوى الثاني.
8-حاضر العالم الإسلامي -المستوى الثامن.

الدراسات العليا:
1- السيرة النبوية – السنة الأولى استشراق، والسنة الأولى دعوة.
2-مدخل إلى التنصير والاستشراق – السنة التأهيلية الاستشراق .
3- اللغة الإنجليزية للسنة التأهيلية -قسم الاستشراق.
4-الظاهرة الاستشراقية، السنة الأولى استشراق.

جامعة الملك سعود – قسم الثقافة الإسلامية (العام الدراسي 1425/1426هـ، والفصل الأول من العام الدراسي 1426/1427هـ.
المرحلة الجامعية:
1- مدخل إلى الثقافة الإسلامية، (سلم 101)
2- النظام السياسي في الإسلام (سلم 104)
3- مجتمع الأمة الإسلامية (سلم454.
4- السيرة النبوية الشريفة (سلم 427)
5- تفسير التاريخ بين المسلمين والغربيين (سلم 437).

الدراسات العليا (مرحلة الدكتوراه)
1- مناهج الاستشراق والمستشرقين في الدراسات العقدية (سلم 604)
2- الاتجاهات الفكرية المعاصرة، (سلم 609)

[/cl-popup]

كان عليّ أن أقدّم اقتراحاً لرسالة الماجستير في التاريخ الحديث في جامعة الملك عبد العزيز بجدة عام 1402هـ (1982م) فاخترت موضوع (ثورة رشيد عالي الكيلاني في العراق عام 1941م في الوثائق البريطانية) وانتظرت قرار القسم فطال الانتظار وكنت قد بدأت في جمع المادة العلمية، وأخيراً نطقوا وليتهم ما، فقالوا: الموضوع فيه تدخل في شأن بلد عربي آخر، فقبلت الهزيمة العلمية الأولى في حياتي الجامعية، وهنا تدخل الدكتور لؤي يونس البحري (عراقي) عمل في الجزائر زمناً فقال ما رأيك في موضوع (جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ودورها في الحركة الوطنية الجزائرية قبل الحرب العالمية الثانية) وأضاف إنها لم تدرس حقّاً حتى في الجزائر. فوافقت على الفور وأمضيت أياماً في المكتبة (الفقيرة جداً في مراجعها، لعدم قيام وزراء الثقافة العرب بواجبهم) ولكنني أعددت الخطة وتمت الموافقة عليها.
كان لا بد من زيارة المكتبات في مصر والجزائر، أمّا مصر فلم أجد فيها بُغيتي لقلة المساعد والمرشد، فكان علي أن أنطلق إلى الجزائر، وكنت موظفاً في الخطوط السعودية فكان ثمن التذاكر لا يُثقل كاهلي فأحصل عليها بالمجان، ولكن السفر كما قالت السيّدة عائشة رضي الله عنها قطعة من سقر، وكما قال الرسول صلّى الله عليه وسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه ” السفر قطعة من العذاب ، يمنع أحدكم نومه وطعامه وشرابه، فإذا قضى نهمته من وجهه، فليعجّل إلى أهله ” . متفق عليه . كما أن الجزائر ليس بلداً سياحياً، وبخاصة للعرب ولكن حتى عموماً فالفنادق محدودة والمواصلات صعبة والنفوس ليست متعودة على الأغراب وبخاصة سياح العلم.
فكانت رحلتي الأولى عام 1403 في شهر شوال فنزلت في الأوراسي بتخفيض في السعر، لأنني موظف طيران، وشاء الله أن أتعرف إلى أستاذ مصري فيساعدني في التعرف على الأستاذ عبد الوهاب حمّودة فدُعيت لأحضر ملتقى الفكر الإسلامي السابع عشر وكان عن الاجتهاد في الإسلام. فها أنا حضرت لأتعرف على جمعية العلماء ودورها الوطني فأحضر مؤتمراً عن الاجتهاد فأسمع كثيراً من المحاضرات العلمية في الشريعة، كما كانت الفرصة للقاء عدد كبير من العلماء ومنهم الشيخ حمزة بوكوشة وعلي المغربي ومحمد الصالح صدّيق ومحمد الصالح رمضان ومحمد خير الدين، وأحمد الشرفي الرفاعي وأحمد بن دياب (رحم الله من مات منهم وحفظ من كان حيّاً) وكان من ضمن البحث أن أجري مقابلات مسجلة معهم فتعلمت عن الجمعية وتعلمت عن الإسلام.
وكانت المحطة الثانية والأهم في رحلتي مع الجمعية أنه كان من المطلوب أن أعود إلى ملفات رجال الجمعية وعلى رأسهم الشيخ عبد الحميد بن باديس والإبراهيمي وغيرهما وكذلك صحف الجمعية والصحف الإصلاحية وحتى بعض الصحف الأخرى فكانت فرصة عظيمة أن أتعرف إلى فكر العلماء والقضايا التي كانوا يكتبون فيها أو ينشرونها في صحفهم المسمّاه “صحف الإصلاح” فما كان في هذه الصحف من قضايا تتعلق بحركة التحرر الوطني قمت برصدها والإفادة منها في بحثي، ولكن ما أفدته أكثر في قراءة مقالات الشيخ عبد الحميد بن باديس والإبراهيمي والعقبي والميلي رحمهم الله جميعاً وغيرهم. وكأنني كنت طالب شريعة، ولست طالب تاريخ ومن هذه القضايا التي دونتها في عشرات البطاقات وأورد لكم منها مقتطفات فيما يأتي:
1- مجالس التذكير من كلام الحكيم الخبير، واضح من عنوانه أنه كتاب في التفسير ولكن كيف ينفصل التفسير عن الواقع الذي كان يعيشه الجزائريون؟ وقد توقفت عند تفسيره رحمه الله لآيات كثيرة ومنها (فلما أتوا على وادي النمل) فأذكر من ذاكرتي كلام ابن باديس رحمه الله (يبدو أن هذه كبيرة النمل أدركت أن الخطر يواجه قومها ويهددهم فصاحت فيهم منبّهة ومحذرة ، وليست كزعماء أقوام هم الذين يتسببون بالأخطار والدمار لقومهم وبلادهم) فتعجبت كيف خلص من حديث النملة إلى الحديث عن بعض الزعماء الذين تسببوا بالشر والكوارث لأقوامهم.
أما في حثه على العمل والعمران فقد توقفت عند تفسيره لقوله تعالى (أتبنون بكل ريع آية تعبثون وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون ) فأكد على أن المصانع المذكورة في الآية هي مصانع لصناعة الأدوات والآلات التي تسهم في التقدم والرقي وليس كما فهمها المفسرون القدامى.
وحين تحدث في قوله تعالى (أن الأرض يرثها من عبادي الصالحون) وكان له كلام جميل في التأكيد على قيم العدل والحق والرحمة وليس الوراثة القائمة على الظلم والاستبداد والطغيان.
2- أما في مجالات الحرية والاستقلال والقوة فقد وجدت عبارات كثيرة لابن باديس رحمه الله منها : “لا يا قوم إننا أحياء وللحياة خُلِقنا ، وأن الحياة لا تكون بالخبز وحده(فهل يفهم المشايخ الذين طالبوا بتوفير الطعام ) فهنالك ما علمتم من مطالبنا العلمية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية وكلها ضروريات في الحياة”(الشهاب رمضان 1355، ديسمبر 1936.)
3- هذه الرحلة مع جمعية العلماء قادتني إلى أن أحصل على جريدة النجاح والإصلاح والتلميذ وأعداد من المنتقد والصراط السوي والبصائر والشريعة وغيرها وتعرفت إلى كافة الاتجاهات الفكرية في الجزائر فيما بين الحربين وقبل ذلك وبعد الحرب. عرفت علماء أفذاذ في الجزائر وكيف أن بعضهم خرج من الجمعية ولكنهم قلة نادرة والنادر لا حكم له، ومع ذلك يبقى لهم جهادهم وجهدهم ومن أمثلة هؤلاء الشيخ محمد السعيد الزاهري الذي لا زلت أحتفظ بكتابه (الإسلام في حاجة إلى دعاية وتبشير) الذي نشرته دار الكتب بالجزائر (دون تاريخ) ومنه هذا الاقتباس وهو يتحدث عن طلاب المدارس العربية (أسمتها فرنسا عربية وليس لها من العروبة سوى الاسم ) فقال: وكان هو الآخر متفرنسا، ومتفرنساً في كل شيء: في عقليته وأدبه وفي أخلاقه وعاداته، وحتى في اللغة العامية التي يتكلمها. فهو لا يقيم الصلاة ولا يصوم رمضان، ولا يحرم ما حرّم الله ، ولا يؤمن بأن القرآن تنزيل من الله ، بل يحسبه من كلام الرسول صلى الله عليه وسلم” (ص12)
لقد عشت سنوات مع جمعية العلماء في أثناء البحث وبعد أن أنجزت رسالة الماجستير وعندما أعددت كتابي عبد الحميد بن باديس: العالم الربّاني والزعيم السياسي، ثم بعد ذلك حين حاولت أن أسجل بحث الدكتوراه عن الصراع الثقافي في المغرب العربي وأثر الاستشراق الفرنسي فيه ومُنعت في البحث في هذا الموضوع لأسباب تتعلق بأمور داخلية في الكلية أعددت كتابي (المغرب العربي بين الاستعمار والاستشراق) وقد كانت جمعية العلماء حاضرة في كل هذا النشاط حيث إن مصادرها وتراثها كان المصدر الأكبر والأهم في دراستي.
أحمد الله على مشواري مع جمعية العلماء فقد درست الشريعة دون أن أدخل كلية الشريعة، ودرست التاريخ والجغرافيا والسياسة على أيدي علماء الجمعية وبخاصة ابن باديس رحمه الله والإبراهيمي والعقبي والميلي والتبسي وخير الدين وغيرهم. رحم الله الجميع .======
عنوان الرسالة للماجستير : جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ودورها في الحركة الوطنية الجزائرية (1349-1358هـ)(1931-1939م) دمشق: دار القلم، 1408هـ-1988م

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.