حصريا

المرأة في عصر الرسالة وبين ظهراني الحبيب – صلى الله عليه وسلم ـ أ. رشيدة قادري

[cl-popup title=”ترجمة الكاتب” btn_label=”ترجمة الكاتب” align=”center” size=”s” paddings=”” animation=”fadeIn”][/cl-popup]

جاء الإسلام وكان له الدور الفعال في حياة البشرية ،دوره في تخليص روح البشر من الوهم والخرافة،ومن العبودية والرق،ومن الفساد والتعفن،ومن القذارة والإنحلال،ودوره في تخليص المجتمع الإنساني من الظلم والطغيان،ومن التفكك والإنهيار،ومن فوارق الطبقات واستبداد الحكام واستذلال الكهان،ودوره في بناء العالم على أسس من العفة والنظافة الايجابية والبناء،والحرية والتجدد،ومن المعرفة واليقين،والثقة والايمان،والعدالة والكرامة،ومن العمل الدائب لتنمية الحياة وترقية الحياة،وإعطاءكل ذي حق حقه في الحياة.)1(
لقد طفر الإسلام بالعرب طفرة رحبة الآماد،ونقلهم من عصابات همل إلى رواد حضارة،ومن أحلاس شهوات إلى قادة هدى وبر،وأصحاب صلاة وزكاة..)2(
إن فضل الإسلام على العرب كفضل الماء والهواء والضياء على الزروع والثمار،لست أقول جمعهم من شتات،أو نظمهم من فوضى،إنما أقول خلقهم من عدم،وجعلهم أصحاب دولة ورسالة وحضارة وما كانوا قبل ذلك شيئا مذكورا..)3(
كما جاء الإسلام ثورة حقيقية على المفاهيم السائدة والتركيبة الإجتماعية والإقتصادية في مجتمع الجزيرة العربية، فالإسلام هو الذي فتح الباب واسعا لتحرير العبيد، والإسلام هو الذي رسخ للمساواة بين البشر بغض النظر عن ألوانهم وأعراقهم، والإسلام هو الذي وضع المرأة في مكانة عالية جعلتها أقرب إلى المساواة.وقد ارتفع الإسلام بقيمة المرأة باعتبارها أما وزوجة وابنة،وعضوا في المجتمع،وقبل ذلك كله باعتبارها إنسانا،فالمرأة مكلفة كالرجل،مخاطبة بأمر الله ونهيه مثله،مثابة ومعاقبة كما يثاب هو ويعاقب.وأول تكليف إلهي صدر للبشر خوطب به الرجل والمرأة معا حين أسكنا الجنة،وقال الله لهما: ﴿وكلا منها رغدا حيث شتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين﴾)4(،وليس في

القرآن ــــ كما في التوراة ـــ ما يجعل المرأة مسؤولة عن خطيئة آدم بل المسؤولية الأولى مسؤولية آدم،والمرأة إنما هي تبع له،يقول تعالى﴿ ولقد عهدنا إلى آدم من قبل فنسي ولم نجد له عزما﴾)1(وقوله أيضا ﴿وعصى آدم ربه فغوى،ثم اجتباه ربه فتاب عليه وهدى﴾)2(.
إن المرأة في نظر الإسلام ليست خصما للرجل ولا منازعا له،بل هي مكملة له،وهو مكمل لها،هي جزء منه وهو جزء منها،وفي هذا يقول جل جلاله﴿ بعضكم من بعض﴾) 3(،ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم:”إنما النساء شقائق الرجال”(4)، والشقائق يتنافسون في الخير وهم أمام الله سواء في الجزاء،يقول تعالى ﴿ من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون ﴾)5( ،﴿ ومن يعمل من الصالحات من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة ولا يظلمون نقيرا﴾)6( ولا يتصور أن يكون في الإسلام أي انتقاص لحق المرأة،أو حيف عليها لحساب الرجل،فإن الإسلام هو شريعة الله سبحانه،وهو رب الرجل والمرأة جميعا.
أمثلة من قوة شخصية نساء حول الرسول ــ صلى الله عليه وسلم ــ:
• “أسماء بنت شكل تغالب الحياء لتتفقه في الدين “،عن عائشة أن أسماء بنت شَكَل،سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن غسل المحيض فقال:”تأخذ إحداكن ماءها وسدرتها فتطهر فتحسن الطهور ثم تصب على رأسها فتدلكه دلكا شديدا حتى تبلغ شئون رأسها ثم تصب عليها الماء ثم تاخذ فرصة ممسكة فتطهر بها” فقالت أسماء:كيف تطهر بها فقال “سبحان الله تطهرين بها” فقالت عائشة كأنها تخفي ذلك:تتبعين أثر الدم…. رواه مسلم

• ـ”سبيعة بنت الحارث تعرف كيف تتحرى لتصل الى اليقين” ،عن سبيعة بنت الحارث الأسلمية…أنها كانت تحت سعد بن خولة،وهو من بني عامر بن لؤي وكان ممن شهد بدرا فتوفى عنها في حجة الوداع وهي حامل فلم تنشب أن وضعت حملها بعد وفاته.فلما تعلت من نفاسها تجملت للخطاب ،فدخل عليها أبو السنابل بن بعْكك،فقال لها:مالي أراك تجملت للخطاب، تُرَجِّين النكاح؟ فإنك والله ما أنت بناكح حتى تمر عليك أربعة أشهر وعشر.قالت سبيعة:فلما قال لي ذلك جمعت عليَّ ثيابي حين أمسيت وأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فسألته عن ذلك فأفتاني بأني قد حللت حين وضعت حملي وأمرني بالتزوج إن بدا لي.
رواه البخاري ومسلم
• “عاتكة بنت زيد زوج عمربن الخطاب تتمسك بحقها في شهود الجماعة” عن ابن عمر قال:كانت امرأة لعمر بن الخطاب تشهد صلاة الصبح والعشاء في الجماعة في المسجد فقيل لها:لم تخرجين وقد تعلمين أن عمر يكره ذلك ويغار؟قالت: وما يمنعه أن ينهاني؟قال:يمنعه قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” لا تمنعوا إماء الله مساجد الله” رواه البخاري
• “زينب بنت المهاجر تحاور أبا بكر الصديق” عن قيس بن أبي حازم قال:دخل أبو بكر على امراة من أحمس يقال لها زينب بنت المهاجر،فرآها لا تكلم فقال:مالها لا تكلم؟قالوا:حجت مصمتة ، قال لها:تكلمي فإن هذا لا يحل ،هذا من عمل الجاهلية . فتكلمت فقالت:من أنت؟ قال امرؤ من المهاجرين .قالت أي المهاجرين ؟ قال من قريش . قالت : من أي قريش أنت ؟ قال إنك لسئول أنا أبو بكر . قالت : ما بقاؤنا على هذا الأمر الصالح الذي جاء الله به بعد الجاهلية ؟ قال : بقاؤكم عليه ما استقامت بكم أئمتكم .قالت : وما الأئمة ؟ قال :أما كان لقومك رؤوس وأشراف يأمرونهم فيطيعونهم ؟ قالت : بلى .قال : فهم أولئك على الناس. رواه البخاري
• ” المرأة الخثعمية ــــ وهي شابة ـــ يشغلها أمر حجها عن أبيها” عن عبد الله بن عباس قال : أردف النبي صلى الله عليه وسلم الفضل بن عباس خلفه على عجز راحلته…وأقبلت امرأة من خثعم وضيئة تستفتي رسول الله صلى الله عليه وسلم…فقالت :يارسول الله :إن فريضة الله في الحج على عباده أدركت أبي شيخا كبيرا لا يستطيع أن يستوي على الراحلة ، فهل يقضى عنه أن أحج عنه ؟ قال : نعم . رواه البخاري ومسلم
• ” أم هانئ تجير محاربا وتشكو أخاها المعترض” عن أم هانىء بنت أبي طالب قالت : ذهبت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم عام الفتح … فسلمت عليه …فقال : “مرحبا بأم هانىء… “فقلت يارسول الله: زعم ابن أمي ـــ علي بن أبي طالب ــ أنه قاتل رجلا قد أجرته فلان ابن هبيرة . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” قد أجرنا من أجرت يا أم هانى” رواه البخاري ومسلم
• “أم حرام تطلب الشهادة مع غزاة البحر” عن أنس بن مالك قال ك كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ذهب إلى قباء يدخل على أم حرام بنت ملحان فتطعمه ، وكانت تحت عبادة بن الصامت فدخل يوما فأطعمته فنام رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم استيقظ يضحك قالت :فقلت: ما يضحكك يا رسول الله ؟ قال : ناس من أمتي عرضوا على غزاة في سبيل الله يركبون ثبج هذا البحر ملوكا على الأسرة…قالت . ادع الله أن يجعلني منهم ، فدعا …قال : أنت من الأولين . فركبت البحر زمن معاوية فصرعت عن دابتها حين خرجت من البحر فهلكت . رواه البخاري ومسلم

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.