حصريا

أصدق حلم-أ.سبع بوبكر

                                       أصدق حلم[1]

أطَـــلَّ المســـا وأطـــــال النظـــــــــرْ           وحـــدّق كالمستحيّي الحــــــــــــــذرْ

خــلا بي قُبيْل شعاع الغــــــــــــروب            فعجّــــــــت بـــروحي ريّـــاحُ السفرْ

وحــــــلّ وفــــــــي كـــفّه مــــعـــولٌ            يشـــــــوّهْ به حُــسن رســم الصــورْ

فألبســــني حُـــــــلّة مــــــن  أســــى         وناولني كاســـة مــــن كــــــــــــــدرْ

وقـــــال بصوت شجــــــيّ رهــــــيب             هنيـــــــــئا  لبـــــست  ثياب الوُقـــرْ

وإنّـــــي لآمــــــــــل أن تتـّــــــــــقـي           درووب الهـــوى ودرووب النــُّـــــــــكُرِ

وأنْ تقتــفــــــيَ سبيـــــــل الهــــــدى         ودرب الكمـــــال وحُســــن السيــــرْ

فقلــت وقد راعني صوتـــــــــــــــــــهُ          وأرعبنــــــــي شكــــــله المعتكـــــرْ

وكنــــت نسيـت بـــــــأن نلتقـــــــــــي        بيـــــــــــوم اذا ما استطـــــال العمرْ

فرحــــــــت أؤنّبــــــــــه عنــــــــــوة           وأشـــعـــــــــره بعظيـــــم الخــــــــطرْ

لـــقد جئتنـــــي كالبــــــــلا مسرعـــــا         وأنــــت الذي لا يســـــــر البشـــــرْ

وأخـــــــشى بأنـــــــــك تمنعنــــــــــي         اذا مـــــــــــــاحلمت بحــــــلم يسـرْ

فــمــــــازال لي في الحيــــاة شـــــؤون        ولا زلـــــــت لم أقض منـــها وطــرْ

ويـا حبذا يستجيــــــب القـــــــــــــضــا        فأحلـــــم حلْم الصــــــبـــا في الكبرْ

ويقــدم عنّيَ عهـــــــــد الشـــــــــــباب        طروبا بهــــيّا كمثــــــل القـــــــــمرْ

أمـــــــتع نفـــــسي  بــــمـا تشتـــــــهي       وأشبعــــها من رغـــــــــــاب كُثُــــرْ

لقـــــد مـــــر عهـــــد صبــاي سريـعـا         حثيث الخـــطى مثــل لـــــمح البصرْ

فقـــــــــال وفــــي ثغـــــــره بسمــــــةٌ       طموحـــك هـــــذا لعبـــــــــد ســـكرْ

فمـــــــن فــــــاته الفـــــــجر لم يــــــره      ولــــــــيس يعــــــوضه وقـــــــتٌ أخرْ

ومــــــــن ينظر العصر مــثل الضّحـــى         عمـــــيّ البصيرة أعــــشى النـــظرْ

فمـــــــــثله تسخــر منـــــه الحـــــــياة       وتحــــــــــسبه عبدهـــــا المحتقــــرْ

وإنّ الـــــــــذي ترتــجـــــي حُلْــــــــمه        تـــــــــــراه بنومــــــك وسـط الحفرْ

فإمّـــــــــا براكين تــــــرمي شـــــــــررْ       وإمــا جنـــــان بـــــها كــم ثمــــــــرْ

فذيّـاك أصـــدق حــــــــــــلم يـــُــــــرى      اذا مـارميــــــم الورى قـــــــــد نُشرْ

رجعــــت بلــــــومـــــــي إلى مهجتـــي      وقلت  لــها ســــــامحي مـــــن غـدرْ

ولا تأســـــفي عـــــن حبيب قضـــــى       تـــــــــوارى كبـــــدر وراء الجـــُـــــزرْ

ورحــــــت أخــــفّف أوجــــــاعـــــــها          بـــصبـــــرجميل وعــــــــــزف وتــــــرْ

تقبـــــــّل منيّ  لــــــطف العـــــــــتاب      وراح يـــشيــــر لسهـــــم القــــــــدرْ

وأسبـــــــــل دمـــــــعا وعـــــــانقنـــي       وقبــــــّــــــلنــي قبـــــلة واعتـــــذرْ

[1] حاسي بحبح في  25 جانفي 2018

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.